الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من الفائز جائزة نوبل في الطب 2018

بواسطة: نشر في: 25 مارس، 2019
mosoah
جائزة نوبل في الطب 2018

جائزة نوبل في الطب 2018 منحتها لجنه نوبل التي توجد في معهد كارولينسكا للعالمين جيمس بي أوليسون الأمريكي من جامعة تكساس، و تاسوكو هونيو الياباني من جامعة كيوتو، إذ قاموا بالعمل على تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمه الخلايا السرطانية وترك الخلايا المناعية تعمل على مهاجمة تلك الخلايا ومواجهتها، مما يمثل تطوراً كبيراً في التخلص من أعنف الأمراض التي تهاجم  الإنسان وهو السرطان، وجاء إعلان جوائز نوبل الذي يأتي في شهر أكتوبر في العاصمة السويدية ستوكهولم بمثابة الكشف عن أمهر الباحثين في المجال الطبي لهذا العام، وتقديم لهم جائزة المليون دولاراً المحددة للمجال الطبي، لذا تحرص   موسوعة على تقديم المعلومات عن جائزة نوبل في الطب، تابعونا.

جائزة نوبل في الطب 2018

  • قطع أليسون العالم الذي نال جائزة نوبل في عام 2018 عهداً على نفسه بأن يعمل جاهداً للتخلص من السرطان بشتى الطرق، فقد أنكب على أبحاثة وأعماله التي يقوم بها في المُختبر الخاص به من أجل التخلص من هذا المرض الخبيث-كما يُسمية البعض- .
  • فقد رحلت والده أليسون عن عالمنا بعد إصابتها بسرطان في الخلايا الليمفاوية، حيث جعله هذا يتوجه إلى المجال البحثي في هذا السياق للتخلص من السرطان.
  • دفع موت صديق العالم هونيو الذي نال جائزة نوبل في الطب إلى البحث والتنقيب عن علاج التخلص من هذا المرض للعين، الذي يقتل ببطء من خلال العلاجات الكيماوية.
  • إذ أُصيب صديق العالم هونجو بسرطان المعدة، مما كان محفزاً قوياً له للبحث عن سبل للتخلص من السرطان.
  • يصف جيمس أليسون الأبحاث التي قاموا بها “بأنهم أطلقوا العنان لجهاز المناعة لكي يواجه السرطان بقوة، ويقضي عليه في كافة أجزاء الجسم التي طالتها الخلايا السرطانية”.
  • حصد أليسون جائزة لاسكر عام 2015 عن أبحاثة في العلاج المناعي  للسرطان، حيث أنها من الجوائز رفيعه المستوى.
  • قام جيمس أليسون في نهاية التسعينات بتطوير الجسم المضاد لمادة CTLA-4.
  •  اُستخدم هذا الجسم المضاد في التجارب على الفئران المصابة بالسرطان، ونجح تماماً ، إذ أنهم شُفيوا تماماً.
  • نال أليسون الدعم من شركات الأدوية، كما حصل على رعاه لأبحاثه.
  • توفي لأليسون العديد من المتطوعين الذي جربت عليهم أبحاثه التي تعمل على التخلص من الخلايا السرطانية.
  • تم شفاء مرضى السرطان وخاصة الذي يفتك بالجلد والذي يُسمى بالميلانوما.
  • أما عن هونيو فقد قام باكتشاف أجسام مضادة لمادة PD-1 والتي تعمل على الحد من تمدد وانتشار الخلايا السرطانية.
  • اكتشف هونيو أيضاً مادة الPD-1 والتي اختلفت عن مادة الجسم المضاد CTLA-4 التي اكتشفها جيمس أليسون.
  • ظهرت نتائج العالم هونيو في علاج حالات السرطان المنتشرة في الجسم في عام2012، إذ أن تلك الحالات لا يتدخل فيها العلاج وإنما يبدأ العد التنازلي للمرضى و دعم  لمؤازرة المريض والتخفيف من آلامه.

آلية علاج السرطان وفقاً للأبحاث جيمس وهونيو

  • وجد العالمين جيمس وهونيو طريقة من شأنها الحد من جنون الخلايا السرطانية والحد من تفاقمها باستمرار، فإن هذا يُعتبر اكتشافاً لا يُقدر بثمن، فقد عمل الفريق الطبي على اكتشاف بعض الأجسام التي هي CTLA-4, PD-1 وهم الآليات التي تعمل على تحفيز الخلايا المناعة لمواجهة الخلايا السرطانية المجنونة التي تنفصل بشكل غير منتظم أو محكوم عن الخلايا الآخر.
  • تعمل تلك الأجسام كالمكابح التي تكبح جماح الخلايا السرطانية و تواجه السرطان .
  • اكتشف العالمين مواد بوتينية تعمل على تعطيل الخلايا السرطانية من الانتشار في الجسم ونموها.
  • تبحث تلك الأجسام التي اكتشفها العالمين عن المكابح ونقاط التفتيش التي من شأنها إيقاف الخلايا السرطانية عن العمل، على عكس الأبحاث السابقة التي عنت بالقضاء على الخلايا السرطانية.

رغم تلك الإنجازات التي حُققت في الأبحاث التي ترنو إلى التخلص من السرطان وإزالة الآلام عن المرضى، إلا أننا في حاجة إلى المزيد من الدراسات والأبحاث التي تُخلصنا من هذا المرض، وتكفل الحياة لمصابيه.

 

 


شاهد أيضا

أسماء مسابقات وجوائز عالمية واقليمية

أسماء مسابقات وجوائز عالمية واقليمية