الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن الوبر البري

بواسطة: نشر في: 20 سبتمبر، 2020
mosoah
معلومات عن الوبر البري

في المقال التالي سنعرض لكم نبذة مختصرة عن حيوان الوبر البري ، وتوضيح ما هي صفات هذا الحيوان بالتفصيل، بالإضافة إلى عرض نبذة مختصره عن حياته وسلوكه وطبيعة تكاثره، فالوبر هو حيوان ينتمي إلى فصيلة الوبريات التي تندرج ضمن قائمة الثدييات، ويعيش هذا الحيوان في القارة الأفريقية، كما يتواجد في جنوب غرب القارة الآسيوية، وفي بعض المناطق الصحراوية يُطلق عليه اسم الأرنب الصخري، وما يميز شكله هو أنه يمتلك ذيلاً قصيراً، بالإضافة إلى أذنين قصيرتين، كما يمتلك حوافر قصيرة ورقبة صغيرة، ويعيش الوبر البري بين الشقوق الموجودة في الصخور، وذلك حتى يأمن من الحيوانات المفترسة، كما ينام طوال الليل وينشط في النهار، وسنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية نبذة مختصرة عن هذا الحيوان، فتابعونا.

الوبر البري

يتغذى الوبر البري على النباتات، أما عن طوله فيصل إلى خمسين سنتيمتر، ويتراوح وزن الوبر البالغ بين أربعة إلى خمسة كيلو جرامات، ويستطيع القيام بتسلق الصخور وتسلق سيقان الأشجار، وذلك بالاعتماد على الحوافر الصغيرة والقصيرة الموجودة في أقدامه، وتمتلك الوبريات زوج من القواطع العلوية في الفك العلوي من الفم، ويكون شكلها منحنياً، وتظل تلك القواطع في نمو مستمر طوال الحياة، كما تمتلك زوجين من القواطع السفلية في الفك السفلي.

أما عن لون الوبر البري فيكون بين اللون الرمادي والأسود، وفي بعض الأحيان يُغطي ظهره اللون الأصفر الفاتح، ويعيش حيوان الوبر دائماً في خطر الخوف من افتراس الحيوانات المفترسة الأخرى، فهناك الكثير من الطيور الجارحة التي تتغذى عليه، مثل النسور، كما تقوم الثعابين والقطط والنمور بمهاجمته طوال الوقت، فيبحث الوبر عن الشقوق الموجودة بين الصخور للتصدي لتلك الحيوانات المفترسة، وفي حالة هجوم أحد الحيوانات المفترسة على حيوان الوبر البري، فإنه يقوم بالدفاع عن نفسه، وذلك من خلال عض الحيوان المفترس أو الهجوم عليه المخالب الحادة.

أنواع حيوان الوبر

توجد أربعة أنواع لحيوان الوبر البري، وتنقسم تلك الأنواع إلى ثلاثة أجناس، وسنعرض لكم في السطور التالية نبذة مختصرة عنها:

  • الوبر المتغاير والوبر الصخري Procavia & Heterohyrax: الوبر المتغاير والوبر الصخري هم أحد أنواع الوبر البري التي تعيش في مستعمرات ومجموعات كبيرة قد يصل عددها في بعض الأحيان إلى خمسين حيوان، وتتواجد تلك الأنواع بصورة كبيرة في الصحاري والتلال.
  • الوبر الغربي Dendrohyrax: هو أحد الأنواع التي تنتمي إلى (Hyraxes)، وهو النوع الوحيد من الثدييات المتحولة التي تفضل العيش بين الأشجار، كما يتواجد أعداد كبيرة منها في غابات القارة الأفريقية، ويتغذى هذا النوع على الأوراق، والبذور، والفواكه.
  • الفقارية المتشعبة Subphylum Vertebrata: هو أحد أنواع حيوانات الوبر البري التي تنتمي إلى أسرة (Procavidae) وطبقة (Mammalia).

ماذا يأكل الوبر البري

يتغذى الوبر البري على النباتات بشكل أساسي، ويُفضل تناول الفواكه والحبوب والبذور، كما أنه يتناول البراعم الصغيرة، وأوراق الشجر الخضراء، بالإضافة إلى الأغصان الخضراء، وتقوم الوبريات باستخدام القواطع الأمامية الموجودة في الفم حتى تطحن الطعام جيداً قبل بلعه، وذلك لتسهيل عملية هضمه.

ومن الجدير بالذكر أن حيوان الوبر البري يتميز بوجود نظام هضمي في جسده بختلف عن النظام الموجود في أجساد باقي الحيوانات، ويتم تصنيف الوبريات بأنها من الحيوانات الآكلة للنباتات والأعشاب، فيُطلق عليها اسم الحيوانات العاشبة.

وبسبب تناول هذا النوع من الحيوانات للنبات، فإنه يشكل خطراً كبيراً وتهديداً للنباتات التي يتغذى عليها الإنسان، فبإمكان حيوانات الوبر البري تناول كميات كبيرة من المحاصيل الزراعية بسرعة كبيرة وبكل سهولة.

كما يعيش حيوان الوبر البري في المجموعات، وفي بعض الأحيان قد يصل عدد المجموعة الواحدة إلى أكثر من خمسين حيواناً يعيشون سوياً بين الشقوق الصخرية وفي غابات القارة الأفريقية وعلى التلال.

سلوك حيوان الوبر

تكون حيوانات الوبر البري نشيطة بصورة أكبر خلال النهار، وقد تخرج في الليل لتبحث عن الطعام، وما يميز هذا النوع من الحيوانات هو أنه يقوم ببعض التصرفات الغريبة والتي تختلف عن تصرفات باقي الحيوانات، والتي تجعله منفرداً من نوعه أيضاً، وفي السطور التالية سنعرض لكم نبذة مختصرة عن سلوكيات حيوانات الوبر البري:

  • لحيوان الوبر البري حاسة شم قوية للغاية، كما أن حاسة السمع عنده دقيقة وقوية أيضاً، لذلك يستطيع الوبر البري الوصول إلى الطعام بسهولة ويسر، كما أنه يستطيع معرفة أن هناك حيوانات مفترسة تتبعه، ويتمكن من الفرار منها بسهولة.
  • حيوانات الوبر البري من الحيوانات التي يمكن القول بأنها اجتماعية، لذلك تُفضل العيش في مجموعات كبيرة، ولا تحب البقاء وحدها.
  • عندما تكون حيوانات الوبر البري في مجموعات كبيرة، فإن دور القيادة يتبادله الذكور مع الإناث، ولكن في معظم الأحيان فإن الإناث هي التي تتولى دور القيادة.
  • مهمة قائد مجموعات الوبر البري هو مراقبة المكان الذي تعيش فيه المجموعة، بالإضافة إلى توفير الأمان لهم، وتنبيههم في حالة وجود أي حيوانات مفترسة في المكان، ومساعدتهم على الهروب والنجاة بسرعة.
  • يقوم حيوان الوبر البري بالتواصل مع باقي أفراد مجموعته من خلال إصدار بعض الأصوات المعقدة والغريبة، وذلك لتنبيههم في حالة وجود حيوانات مفترسة، أو لتنبيههم في حالة اكتشاف منطقة مليئة بالطعام.
  • يحرص حيوان الوبر البري على التغوط في مكان بعيد عن المكان الذي ينام أو يأكل به، كما أنه يفضل التغوط في مكان تكون درجة حرارة الشمس به عالية.

تكاثر حيوان الوبر البري

تتكاثر حيوانات الوبر البري من خلال الولادة مثل باقي الحيوانات التي تندرج ضمن فصيلة الثدييات، ومع بداية موسم التزاوج، تحمل أنثى الوبر البري صغارها في بطنها، أما عن فترة الحمل فتستمر لفترة تتراوح من سبعة إلى ثمانية أشهر، وفي المرة الواحدة فإن الأنثى تقوم بوضع عدد يتراوح بين مولود واحد إلى ثلاثة، فتبحث الأنثى عن مكان أمن بين الشقوق الصخرية، وتتأكد أن المكان خالي من الحيوانات المفترسة، ثم تقوم بوضع صغارها.

وتظل الأم تتولى دور رعاية الصغار وجلب الطعام لهم، وذلك حتى يكبر الصغار ويُصبحوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم، ويكبر الوبر البري ويصبح قادراً على التزاوج عندما يصل عُمره إلى سبعة عشر شهراً، وفي تلك المرحلة يبتعد عن أمه تماماً، ويبدأ في البحث عن مجموعات الوبر الأخرى، والبحث عن المحاصيل الزراعية والنباتات التي يتغذى عليها.

وبهذا عزيزي القارئ نكون قد أوضحنا لكم من خلال مقالنا نبذة مختصرة عن حيوان الوبر البري وطبيعة سلوكه وتكاثره، وتوضيح أنواعه والغذاء الذي يتغذى عليه.