الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

حقائق عن الاخطبوط

بواسطة: نشر في: 15 يناير، 2020
mosoah
حقائق عن الاخطبوط
في الفقرات التالية نعرض لكم معلومات و حقائق عن الاخطبوط وأنواعه، فالأخطبوط هو حيوان بحري، ما يميزه هو كثره أذرعه، فيوجد في جسده ثمانية أذرع، ويوجد في كل ذراع عدد كبير من الماصات التي يستخدمها في التشبث بالأجسام الأخرى بقوة، مع وجود رأس تنفصل عن باقي الأذرع، وتحتوي على عينين ضخمتين، وينتمي في التصنيف إلى الرخويات، وتضم الرخويات العديد من الحيوانات البحرية الأخرى مثل المحار، والحبار، بالإضافة إلى الحلزون.
ويسبح الأخطبوط في المياه عن طريق جر جسده بواسطة الأذرع، كما يستطيع السباحة بسرعة عن طريق ضخ المياه في الاتجاه المعاكس له، الأمر الذي يجعل حركته سريعة في المياه، ويقوم بنفث الحبر لتخويف الأعداء وإبعادهم عنه كوسيلة للدفاع عن النفس، وتوجد العديد من أنواع هذا الحيوان البحري، وتختلف تلك الأنواع بحسب الحجم وطول الأذرع، ولهذا سنعرض لكم في المقال التالي من موسوعة نبذة مختصرة عن الأخطبوط، بالإضافة إلى توضيح أنواعه وطبيعة تكاثره.

حقائق عن الاخطبوط وانواعه

توجد الكثير من أنواع الأخطبوط المختلفة، والتي تتخطى الثلاثمائة نوع، وتختلف تلك الأنواع بحسب الأماكن التي تتواجد بها في المحيطات، بالإضافة إلى اختلاف الحجم، ومن أشهر تلك الأنواع:

  • الأخطبوط الأطلسي: يتواجد هذا النوع بكثرة في المحيط الأطلسي، لذلك تم تسميته بهذا الاسم، وينتشر في مناطق المياه الضحلة بالمحيط، وما يميزه هو حجم رأسه الضخم، بالإضافة إلى قدرته على تغيير لون جسده كخدعة للتخفي من الأعداء، كما يقوم بنفث الحبر للدفاع عن نفسه، فيتصف هذا النوع بالذكاء الشديد، والقدرة على التخفي من الأعداء وخداعهم، أما عن حجم جسده فيصل إلى ثلاثة أقدام.
  • أخطبوط المحيط الهادئ: هو أحد الأنواع العملاقة والضخمة، وذلك لأنه وزنه يتخطى المائة رطل، بينما يصل طوله إلى أكثر من ستة عشر قدماً، ويعيش هذا النوع في المحيط الهادئ، وبالتحديد في المياه الساحلية وفي المناطق الضحلة، وما يميزه عن باقي الأنواع هو أنه الأطول من حيث العمر، فيصل عمر الذكور منه إلى أربعة سنوات، بينما يتجاوز عمر الإناث الخمس سنوات، ويقوم أخطبوط المحيط الهادئ بالحصول على الغذاء في الفترات المتأخرة من الليل.

غذاء الأخطبوط

يقوم الأخطبوط بصيد فريسته وتناولها، ويعتمد في غذاءه على القشريات والأسماك المختلفة، وطعامه المفضل هو سمك السلطعون، كما يتناول المحار، والكركند البحري، وعند وجوده على السواحل فإنه يقوم باصطياد الطيور وتناولها.

تكاثر الأخطبوط

يعيش الأخطبوط في أغلب الأوقات وحيداً، إلا في أوقات التزاوج فإنه يبحث عن زوج له، وبعد تزاوج الذكر مع الأنثى، تقوم الأنثى بوضع أعداد ضخمة من البيض، والتي قد يصل عددها في الكثير من الأحيان إلى أكثر من مائة ألف بيضة، فيُوضع البيض ويلتصق بالصخور، وتقوم الأم طوال تلك الفترة بحراسة البيض، فلا تأكل ولا تصطاد الفرائس ولا تمارس أي نشاط أخر غير حراسة بيوضها، وبعد مرور فترة لا تقل عن شهرين، تُفقس البيوض ويخرج منها العديد من الأخاطيب الصغيرة.

وبعد خروج الأخاطيب من بيوضها، تستطيع السباحة والبحث عن طعامها، ولكن في الأسابيع الأولى تكون أجسادهم ضعيفة للغاية، فلا يستطيعون السباحة بشكل جيد، وتبدأ تيارات الأمواج بحملهم في الاتجاهات المتعددة، ولا يستطيع الصغار مقاومة تلك التيارات، فيحاولون الذهاب إلى قاع البحر للابتعاد عن تلك الأمواج والاستقرار فيه لفترة من الزمن حتى تستطع تلك الحيوانات السباحة بشكل جيد.

وبالرغم من عمر الأخطبوط القصير، إلا أنه ينمو بسرعة كبيرة، فنجد أن عمره لا يتخطى الأربع سنوات، ولكن حجمه يكبر بصورة ملحوظة في الأسابيع الأولى، كما يكتسب الوزن سريعاً بعد تناوله الطعام، فيزداد وزن الأخطبوط بقدر 5% يومياً، ويظل وزنه وحجمه في ازدياد حتى وقت البلوغ، ليصبح قادراً على التكاثر.

المراجع

1

2

3