مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن الغراب مدهشة وغريبة

بواسطة:
معلومات عن الغراب

معلومات عن الغراب لن تسمع عنها من قبل  ، يتميز الغراب بلونه الأسود القاتم و ذكاؤه الحاد و قدرته على التكيف في ظل أي ظروف مع عزيمته القوية القاسية، و الغراب من الطيور التي يُمكن أن نراها في كل مكان سواء في الحدائق أو فوق أسطح المنازل أو في الغابات، و موضوع مقالة اليوم على موسوعة هو طائر الغراب، لذلك سوف نخبركم بكافة المعلومات التي يُمكن أن تُفيدكم عنه، تابعونا.

معلومات عن الغراب

إذا أردنا أن نُعطي الموضوع حقه فلا بد أن نتحدث عن كل تفصيله تخص طائر الغراب حتي تكون المعلومات مُلمة و شاملة و هذا هو ما سنفعله في الأسطر التالية.

حجم الغراب

يختلف حجم الغراب باختلاف نوعه، فهناك ما يقرب من 40 نوعاً من الغربان، ولكن بشكل عام يبلغ حجم الغراب الأمريكي 45 سم بينما يبلغ غراب السمك(وهو نوع من الغربان التي تعيش في الأماكن الرطبة) 48 سم، في حين أن الغراب السائد و الذي يُعتبر الأكبر حجماً على الإطلاق 69 سم.

وزن الغراب

وزن الغربان يتراوح بين 337 جرام إلى 1625جرام، و لكن بشكل عام الغربان الأمريكية مختلفة عن باقي الغربان حول العالم سواء في صوته الكبير و قسوته الأكثر حدة، كذلك يختلف في شكل الأجنحة و الوزن و الحجم.

الإنجاب عند الغربان

يُمكن القول أن الغربان تعتبر من الطيور المتعاونة و التي لا تميل للبُعد كثيراً عن موطنها الذي وُلدت فيه، لذلك عندما يحين وقت زواج الغربان تقوم ببناء عُش على ارتفاع 4 أمتار و نصف إلى ثمانية عشر متراً فوق سطح الأرض و تستخدم الأغصان و الألياف النباتية و الغزل في سبيل صُنع عشها الزوجي السعيد، و بعد ذلك تضع الأنثى من 4 بيضات إلى خمس و تحتضنها لمدة 18 يوم، و عندما يبلغ الغراب الصغير الأربعة أسابيع يقوم بمغادرة العش على  الرغم من أن الآباء مازالوا يُطعموه، لأن الغربان تبدأ في الاعتماد على نفسها في الطعام بعد اليوم الـ 60 من عمرهم، و يُقدر عمر الغراب بشكل عام 14 عام.

موطن الغربان

توجد الغربان في كل دول العالم تقريباً على اختلاف أنواعها، فالغراب الأمريكي يعيش في أمريكا الشمالية و يتواجد بكثرة في الأماكن المفتوحة مثل الأراضي الزراعية و المراعي، أما الغراب السائد و هو الأكثر انتشاراً في العالم يوجد في شمال أوروبا و الشمال الأقصي مثل الدول الاسكندنافية و ايسلاند و جرينلاند، كما أنه موجود في آسيا بدءاً من المحيط الهادئ و حتى الهيمالايا و إيران و الهند، و يتواجد في شمال غرب أفريقيا و جزر الكناري و يوجد أيضاً في غرب أوروبا و غرب آسيا، و موجود في أمريكا الوسطى مثل جنوب نيكاراجوا، أي أنه يُفضل التواجد في السواحل و الغابات الجبلية و المنحدرات الصخرية و ضفاف الأنهار المفتوحة و أحياناً في الصحاري أيضاً.

طعام الغراب

تعتبر الغربان من الطيور الآكلة للحوم و بذلك فهي تأكل كل شئ تقريباً من حيوانات صغيرة كالثدييات و البرمئيات و الزواحف والبيض و حتى الجيفة، و يتناول أيضاً الحشرات و البذور و الحبوب و المكسرات و الفواكه و الرخويات و الديدان، حتى أنه قد يأكل الطيور الأخرى، بل الأمر تخطى ذلك لدرجة أنها تأكل من القمامة.

عادات الغربان

  • نظراً لأن الغربان طيور زكية جداً لذلك فلديها قدرة على حل المشكلات و تمتلك مهارات تواصل مذهلة، فمثلاً عندما يُصادف غراب إنسان فإنه يُعلم باقي الغربان كيف تتعرف عليه، فالغربان لا تنسى الوجوه.
  • يوجد بعض أنواع الغربان التي تقوم بالهجرة من مكان لآخر بحثاً عن الدفء بينما الباقي لا يُغير موطنه أبداً.
  • تقوم الغربان بالانتقام من قاتل أحد أفرادها حيث تتجمع معاً في مجموعة واحدة، و يتجهون نحو القاتل الذي من الممكن أن يكون حيوان مفترس في البرية و يقوموا بقتله هو أيضاً.
  • الغربان الأمريكية معروفة بأنها ضارة للمحاصيل، و هي في ذات الوقت تأكل الآفات الحشرية الضارة بالنباتات، حيث صدرت دراسة بحثية تقول أن نسبة الحشرات التي تأكلها الغربان تتراوح 60% إلى 90% وهي آفات زراعية.

يُعتبر الغراب في نظر بعض الثقافات رمزاً للتشاؤم و الأمور البغيضة بينما يعتبر في ثقافات أخرى رمزاً للتفاؤل و الحظ الجيد، ولكن على كلاً سواء كنت من مؤيدي هذه أو تلك ففي النهاية يبقى الغراب من أذكى الطيور التي يُمكن أن تتعامل معها.

المصادر

Facts About Crows

الوسوم