الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مستودع الطعام في الطيور معلومات عن مكونات الجهاز الهضمي للطيول

بواسطة: نشر في: 20 أكتوبر، 2020
mosoah
مستودع الطعام في الطيور

في هذا المقال من موسوعة نوضح لكم مستودع الطعام في الطيور وهو المكان الخاص بتخزين غذائهم ويكمن موقعه داخل الجهاز الهضمي، وتعد الطيور من الفقاريات والذي يعني أن أجسامها تحتوي على العمود الفقري، وتعيش في بيئات متنوعة سواء بيئة حارة أو باردة، كما أنها من الكائنات الحية ذوات الدم الحار والتي تتمتع عن غيرها بمجموعة من الخصائص أبرزها أنها تمتلك منقار وريش في أجسادها، ويتنوع غذاء الطيور وفقًا لنوعه، فالطيور الجارحة مثل الصقور تتغذى على الأسماك الصغيرة، إلى جانب الطيور الأليفة التي تتغذى على بعض أنواع البذور والخضروات والفواكه، كما أنها تتنوع في الأحجام من الأحجام الصغيرة كالعصافير والأحجام الكبيرة مثل النعام، وتشكل الطيور قيمة اقتصادية كبيرة تتمثل في الدواجن الذي يتغذى عليه الإنسان، إلى جانب أنها بعضها يتغذى على الديدان الذي يحمي المحاصيل الزراعية من التلف.

مستودع الطعام في الطيور

الحوصلة

تعد الحوصلة هي مستودع الطعام لدى الطيور حيث تقوم بتخزين الطعام الذي تناولته الطيور إلى جاب المياه.

ولا يقتصر دور الحوصلة فقط على تخزين الطعام والماء فحسب، بل أنها من المكونات الرئيسية الخاصة بالشعور بالجوع، فبعد أن تكون خالية من الطعام أو الماء أو تحتوي على كمية ضئيلة للغاية منهم فإنه في تلك الحالة يشعر الطائر بالجوع وحاجته للغذاء من جديد من خلال الإشارات المرسلة بين الحوصلة والمخ بالجوع.

مكونات الجهاز الهضمي للطيور

مكونات الجهاز الهضمي

يعد الجهاز الهضمي هو الجهاز المسئول عن مساعدة الطيور على النمو، وذلك من خلال دوره الرئيسي في إنتاج العناصر الغذائية من الطعام الذي يتناوله، وبجانب الحوصلة، فإن الجهاز الهضمي يحتوي على مكونات أخرى تتمثل في الآتي:

المنقار

يتمثل المنقار في فم الطيور والذي يتم الاعتماد عليه بشكل أساسي في الحصول على الطعام، حيث تستخدم الطيور منقارها في التقاط الطعام بمختلف أنواعه إلى جانب المياه، وتستخدم الطيور منقارها في بلع الطعام مباشرةً دون مضغه نظرًا لأن فم الطيور خاليًا من الأسنان، وعلى الرغم من ذلك إلا أن منقار الطيور من الداخل يشتمل على العديد من الغدد اللعابية الذي يساعد الطيور على بلع الطعام بسهولة، وفور بلع الطيور للطعام يبدأ الجهاز الهضمي نشاطه في هضم الطعام من خلال الإنزيمات التي تنتجها الغدد اللعابية والتي تساعد على الهضم أبرزها إنزيم الأميليز.

المريء

فور بلع الطعام في المنقار فإنه ينتقل مباشرةً إلى المريء الذي يعد حلقة الوصل بين المنقار والجهاز الهضمي في الطيور، ويتميز المريء بمرونته التي تساعده على إرسال الطعام الذي بلعه إلى الجهاز الهضمي على الفور.

المعدة

عقب انتقال الطعام من المريء فإنه ينتقل إلى الحوصلة حيث يتجمع فيها الطعام تمهيدًا لهضمه، وعندما ينتقل إلى المعدة تبدأ عملية الهضم على الفور من خلال الإنزيمات الهاضمة التي تفرزها المعدة والأحماض مثل حمض الهيدروكلوريك.

البطين

يُعرف البطين بالمعدة الميكانيكية ومن أهم أجزاء الجهاز الهضمي حيث يعمل على تفتيت الطعام داخل الجهاز الهضمي.

الأمعاء الدقيقة

تُعرف هذه الأمعاء بـ” القانصة” وإليها ينتقل الطعام الذي تم هضمه بعد ذلك، وفيها يتم البدء بالحصول على العناصر الغذائية منه من خلال الأمعاء الدقيقة السفلية التي تقوم بامتصاص هذه العناصر من الطعام.

الأعور

يعد حلقة الوصل بين الأمعاء الدقيقة والقولون وأحد أهم أجزاء الأمعاء الغليظة، ووظيفته الرئيسية إنتاج المواد الغذائية من خلال امتصاصه للماء، كما أنه يكمل عملية امتصاص الطعام وإنتاج منه الفيتامينات والأحماض الدهنية.

المذرق

بمثل المذرق مستودع فضلات الطيور حيث يتم تخزينه مع فضلات الجهاز البولي تمهيدًا لخروج الفضلات على شكل براز.

المراجع

1