الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة تربية الدجاج البياض فى المنزل

بواسطة: نشر في: 19 يناير، 2020
mosoah
طريقة تربية الدجاج البياض فى المنزل

تعرف على طريقة تربية الدجاج البياض فى المنزل  في المنزل لتحقيق أرباح مرتفعة، دوماً ما تكون الثروة الحيوانية من أهم سُبل دعم وتنمية الاقتصاد المحلي والدولي، والتي ينتهجها الأفراد تربيتها تحقيقاً للاكتفاء الذاتي منها، وسعياً لتحقيق الربح عند بيعها في الأسواق.

طريقة تربية الدجاج البياض فى المنزل

ويُعد الدجاج البياض من أكثر أنواع الطيور تربيةً من قبل الإنسان نظراً لإنتاجه للبيض بنوعيه الأبيض والأحمر واللذين يقبل الناس على استخدامهما بشكل كبير لما بهما من عناصر مهمة لبناء الجسم مثل البروتين، الكالسيوم، الحديد، الفسفور، فيتامين أ ، ب

وينقسم الدجاج البياض إلى ثلاثة أنواع هم الدجاج الأبيض الذي يُنتج لنا البيض الأبيض، الدجاج الأسود الذي يُنتج يبيض ذو اللون البُني الداكن، الدجاج الأحمر الذي يُنتج البيض ذو اللون البُني الفاتح.

وفي السطور التالية من موسوعة نستعرض معكم أبرز أسس تربية الدجاج البياض في المنزل.

مراحل تربية الدجاج البياض

يُمكن تربية الدجاج البياض من عمر يوم واحد وحتى 18 شهراً، وتنقسم مرحلة التربية إلى 3 فترات رئيسية كالتالي:

  • فترة حضانة صغار الدجاج … تبدأ من يوم فقس البيض وخروج الطائر وتمتد إلى حوالي ثمانية أسابيع.
  • فترة رعاية الفراخ … تبدأ من عمر تسعة أسابيع إلى المرحلة السابقة لوضع البيض ( من 18 ـ 20 أسبوع ).
  • فترة إنتاج البيض … تبدأ من الأسبوع الـ 21 إلى أن تتوقف الدجاجة عن الإنتاج في عمر حوال الـ 80 أسبوع.

تربية الدجاج البياض في المنزل

لكي تتمكن من إنشاء مشروع تربية الدجاج البياض في المنزل وتحقيق أرباح مُرضية، عليك بإتباع النصائح التالية:

مساحة التربية

  • توفير مساحة كافية، واسعة، نظيفة لتربية الدجاج، مع مراعاة أن تكون هذه المساحة ذات أرضية أسمنتية بسمك 10 سم، ويتم تغطيتها بكمية من القش أو نشارة الخشب، وإحاطتها بسياج حديدي مرتفع لا يُمكن للدجاج المرور من فوقه أو من خلاله.

التهوية الجيدة والتدفئة

  • توفير فتحات التهوية الجيدة حتى لا تقتحم الرطوبة المكان مُسببة الأمراض، مع مراعاة تنظيف المكان بصفة مستمرة باستخدام السوائل المطهرة.
  • العمل على توفير سُبل لتدفئة المكان خاصة في أوقات الشتاء وبرودة الجو حتى لا تُصاب الطيور ببعض الأمراض التنفسية أو يتعرضون للموت لبرودة الجو مما يُسبب الكثير من الخسائر لصاحب المشروع.

الإضاءة الجيدة للمكان

  • يجب أن تكون هناك إضاءة جيدة في مكان التربية وذلك بداية من عمر يوم واحد وحتى الأسبوع العشرين، وذلك حتى يتمكن الصغار والكبار من رؤية الطعام بوضوح والأكل لينمو بشكل جيد.

التغذية الملائمة

  • يعتمد صغار الدجاج في طعامهم خاصة في الأيام الأولى على العلف الناعم الذي يُباع في مصانع الأعلاف الحيوانية أو متاجر تربية الدواجن، كما يُمكن أن يتم تدعيم الطعام ببعض الخضروات الطبيعية المفيدة مثل الخس، الخيار، الكوسة، البطاطا، البقدونس، السبانخ، كما توجد العديد من أنواع الأعلاف المغذية التي يُمكن إطعامها للدجاج الكبير نسبياً.
  • توفير أماكن مخصصة للطعام والماء حتى يعتاد الطيور على أماكن تواجدها ويذهبون إليها للطعام، مع مراعاة ألا يتم وضع أية بقايا طعام موجود بالمنزل كالأرز أو الخبز حتى لا يتسبب في جذب الحشرات والذباب مما يُسبب الكثير من الأمراض.

الرعاية الطبية البيطرية

  • الحرص على متابعة جدول التطعيمات والتحصينات الخاصة بالطيور وذلك من خلال أحد الأطباء البيطريين المُعتمدين من وزارة الزراعة حتى لا تُصاب الطيور بأي من الأمراض.
  • المتابعة والفرز الدوري للطيور حتى يتم عزل الحالات المصابة بالأمراض عن الطيور السليمة لمنحها الرعاية الطبية البيطرية الملائمة.

أماكن وضع البيض

  • بمجرد حلول الأسبوع العشرين من عمر الطيور يجب يكون قد تم توفير الصناديق المخصصة لوضع البيض للطيور، حيثُ تكون هذه المرحلة هي الثمرة الأولي التي سيجنيها المُربي من ثمرة جهده واعتناؤه بالطيور.

تأمين مساحة التربية

  • توفير سُبل الأمان للطيور من خلال غلق حجرة التربية بشكل كامل عند حلول المساء حتى لا تصل إليها أية حيوانات أخرى قد تُصيبها بضرر.

لنكون بذلك قد تعرفنا على أبرز عوامل نجاح مشروع تربية الدجاج البياض في المنزل، وللمزيد من الأفكار والمشروعات الاقتصادية المُربحة تابعونا في موسوعة.

مواضيع ذات صلة

طرق تربية الدواجن

طرق تربية الدواجن