الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

خطوات في تربية الحمام البلدي

بواسطة:
خطوات في تربية الحمام البلدي

خطوات في تربية الحمام البلدي ،  تمثل تربية الحمام بالمنزل واحدة من أقرب الهوايات إلى قلوب الجميع، وبخاصة الشباب. ولتربية الحمام البلدي نظام خاص، يتطلب الاهتمام ببعض الخطوات التي إن أتقنها صاحبها ساعدته فيما بعد على تحويلها من هواية إلى تجارة، وعمل من المنزل ، ولمزيد من التفاصيل حول كيفية تربية الحمام البلدي، نقدم هذا المقال من موسوعة.

خطوات في تربية الحمام البلدي و اسرار تربية الحمام

  • أغلب من بدأوا بتربية الحمام، واحترفوا بسبب حبهم لهذا العمل والذي يبدأ في الغالب كهواية، بدأوا في سن الصغر؛ نتيجة الاطلاع، أو وجود مثل أعلى في هذه الهواية؛ كجار أو جد.
  • تضفي تربية الحمام متعة خاصة؛ إذ تساعد الإنسان على تنمية علاقته بالطيور بشكل عام، وبالحمام بشكل خاص، فيبدأ بالاطلاع أكثر والقراءة عن أنواع الحمام، ومواطنها، ونوع العليق المناسب لها، وغيره.
  • كما وتنمى تربية الحمام لدى صاحبها، روح المنافسة مع غيره من الهواة، أو العاملين بتربية الحمام .
  • هذا ولا تعتبر تربية الحمام مجرد تجارة للتربح من خلالها فحسب إذا قمنا بالنظر من هذه الزاوية، بل إنها تعتبر مجالاً من نوع خاص للرفق بمخلوقات حية أخرى.
  • ويتميز الحمام بأنواعه المختلفة وفقاً للشكل والحجم والموطن، ويظل أبرزها دائماً هو الحمام البلدي؛ والذي يسهل تربيته، كما أنه يستطيع تحمل تقلبات الجو، ويقاوم الأمراض، ويمكنه أن يلتقط طعامه من أي مكان يشاء أثناء الطيران والتجول.

تربية الحمام البلدى للمبتدئين

  • يفضل انتقاء المساحة المناسبة في شرفة المنزل إذا كانت واسعة، أو أسطح المنازل، أو حديقة المنزل؛ وذلك لما تحتاجه تربية الحمام من توفر العشش الخشبية أو “الغية”، وكذلك الأبراج .
  • ويمكن تنفيذ بيوت الحمام ببساطة عن طريق استخدام حاويات الزيوت الفارغة سعة 20 لتر، وتثبيتها بشكل أفقي باستعمال الطين، وتثبيت مجموعة أخرى أعلاها وأقل في العدد، حتى نصل إلى الشكل الهرمي.
  • ويُراعي في كل الأحوال نفاذ الهواء والشمس للحمام، وذلك لضمان صحة وإنتاجية أفضل.
  • كما ويفضل توفير عشش إضافية لوضع بيض الحمام، وهنا يجب أن نشير أن البدء بتربية الحمام يعتمد على شراء ثلاثة أزواج فأكثر(ذكر وأنثي في كل زوج)، ويجب الأخذ في الاعتبار هنا أن أنثي الحمام تبيض بمعدل ست مرات في السنة الواحدة. كما ويجب الاهتمام بشراء زغاليل حمام ذات بنية قوية.
  • يستطيع الحمام البلدي أن يأكل أي نوع من العليق مثل الذرة، والخبز المجفف أو المبلول، وحبات الأرز والشعير. ويتم توفير الطعام للزغاليل بنسبة أكبر في بداية تربيتها.
  • إن توفير “المساقي” الخاصة بالدجاج لن يضر الحمام شيئاً، فقط يجب الحرص على عدم استحمام الحمام بأحواض السقي أو العكس.
  • ويتم وضع الغذاء للحمام مرتين يومياً، أولهما بالصباح والأخرى بعد العصر. كما يجب أن تكون أوعية الشرب متوسطة العمق ويجب العناية بنظافتها باستمرار.
  • ويتم تغذية الزغاليل باليد، وسقيها باستخدام سرنجة بلاستيك، وذلك بعد تغذيتها بلبن الحمام من الآباء والذي يبدأ في الظهور في الأسبوع الأول من الفقس.
  • ويراعي أثناء تربية الزغاليل ضرورة الاهتمام بوجودهم عند أول يومين في داخل الأقفاص للتعرف على المكان، والائتلاف به، حتى يستطيعوا التعرف عليه عند العودة من طيرانهم.

وعلى الراغبين في البدء بتربية الحمام العلم بأن سوق المنافسة الغير مباشرة يشتد بين الهواة، والمحترفين. وأن لتربية الحمام أصول يجب مراعاة أصول التنظيف والرعاية والحماية للإنتاج فيها قبل أي شيء. هذا بالإضافة إلى ضرورة العلم بوجوب التعرف على أحوال الحمام بين الشتاء والصيف، وتوفير الطعام والرمل المناسبين له في كلا الموسمين.