الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تربية الفراخ البلدى عمر يوم

بواسطة: نشر في: 21 مارس، 2020
mosoah
تربية الفراخ البلدى عمر يوم

تعرف على كيفية تربية الفراخ البلدى عمر يوم للحصول على إنتاج مذهل في فترة قصيرة ، يبحث الكثيرين عن مشاريع مُربحة تساعدهم في زيادة مصادر أموالهم لتلبية متطلبات الحياة، فيجدونت من مشروع تربية الدجاج أو الفراخ البلدي في المنزل أو مزرعة مُخصصة لهذا الغرض أمراً مُربحاً لا يوفر لك المال فقط بل يضمن لك توفير إنتاج داجني بلدي ذو جودة عالية دون القلق حول ما يُثار من منح أنواع الدجاج الأخرى للهرمونات المُنشطة للنمو مما يجعلها مُضرة صحياً على المدى البعيد.

لذا نعرض لكم أساسيات تربية الدجاج البلدي عمر يوم بالتفصيل من موقع موسوعة.

تربية الفراخ البلدى عمر يوم

يُفضل العديد من الأشخاص تربية الأفراخ الصغيرة للدجاج البلدي عمر يوم واحد وخاصةً الإناث منها، وذلك لكون الذكور كثيرة الصياح والدجيج ولا تُفيد في الإنتاج كالإناث التي تنتج البيض وتكون أسرع في النمو وأكثر منحاً للحم والإنتاج.

وتمثل الأيام الأولى من عمر الدجاج خطورة عليهم نظراً لصغر سنهم وضعف أجسادهم نسبياً لذا يجب الحرص على توفير مكان آمن غير مزدحم بالأفراخ، جيد التهوية والتدفئة، توفير الطعام والشراب والأعلاف الغنية بالفيتامينات.

احتياجات الفراخ البلدي للنمو والتكاثر

المسكن

  • ينبغي أن يكون المسكن مكاناً ذو أرضية أسمنتية مُغطاة جيداً بنشارة الأخشاب، التبن، القش مع الحرص على تنظيفها بصفة مستمرة وتهويتها لمنع الرطوبة من الدخول إليها.
  • الحرص على توفير عدد كافي من الأوعية (المعالف) المخصصة لطعام وشراب الأفراخ.
  • أن يكون المسكن مؤمن جيداً من دخول الطيور الجارحة أو الحيوانات المفترسة التي تتغذي على الأفراخ الصغيرة وتلتهمهم مما قد يُسبب خسارة فادحة.
  • الحرص على حماية المسكن من أية فتحات قد تتسبب في دخول الحشرات الضارة كالصراصير والذباب الذي قد يُسبب ظهور الأوبئة والأمراض.

التغذية

  • أحرص على شراء المواد الغذائية المناسبة لعمر الأفراخ الصغير فهناك العديد من الأسواق المُخصصة للأعلاف والمواد الغذائية للدجاج.
  • تأكد من فحص وجود الماء يومياً لدى الأفراخ تجنباً لنقص السوائل وتعرضه للعطش.
  • يُمكن منح الدجاج بعضاً من بواقي الأطعمة المنزلية التي تساعده في زيادة نسبة خصوبته وإنتاج البيض بشكل اكبر إلا أنه تجنب تماماً أن تحتوي هذه ألأطعمة على اللحوم أو منتجاتها، فالأرز، البطاطس، الخبز، البقوليات هم الخيار الأمثل.
  • يجب الحرص على تنظيف المعالف بصفة دورية كل يوم حتى لا تنتشر البكتيريا والفطريات بداخلها مُسببة الأمراض للدجاج.

التحصين

  • من المهم في مشروع تربية الدجاج أن يتم حقن الدجاج باللقاحات الطبية اللازمة لنموها بشكل صحي دون التعرض للإصابة بالأمراض الموسمية الشائعة بين الطيور وخاصةً في الأيام الأولى من عمرها، ولذلك سوف تحتاج بالتأكيد إلى سؤال أحد الأطباء البيطريين عن اللقاحات الخاصة بالدجاج في مختلف المراحل العمرية للنمو.

التهوية والتدفئة

  • أحرص على وجود فتحات تهوية عديدة وجيدة للمسكن تجنباً لارتفاع درجة حرارته صيفاً مما قد يؤدي لموت الأفراخ، كما أن توفير سُبل التدفئة الجيدة خلال فصل الشتاء تقي الدجاج من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي التي قد تتسبب في الموت خاصةً للدجاج الصغير بسبب حساسيته الشديدة للعوامل البيئية من حوله.

الإضاءة الجيدة

  • لا بد من تزويد المسكن بأدوات الإضاءة (المصابيح الكهربية الحرارية) التي تساعد في إضاءة المكان وتدفئته في نفس الوقت مع الحرص على إضاءته طوال اليوم خاصةً في أول عشرين أسبوع من عمر الأفراخ لمساعدتها على الرؤية والنمو بمعدل كبير.

كيفية وقاية الفراخ البلدي من الأمراض

يُمكنك وقاية مشروع تربية الدجاج البلدي الخاص بك من التعرض للأمراض من خلال:

  • الحفاظ على جفاف المسكن والأعشاش الخاصة بالبيض بشكل دائم.
  • تنظيف المسكن ومعالف الطعام والشراب بصفة مستمرة.
  • توفير مساحة مناسبة لأعداد الدجاج داخل المسكن الواحد تجنباً لظهور عادة الافتراس بين الدجاج عند وجود تزاحم شديد بينها.
  • الحرص على تربية نوع واحد من الأفراخ فقط وعدم تربية أكثر من نوع في نفس المسكن بل فصل الأنواع المختلفة عن بعضها البعض.
  • في حالة ملاحظة أية أعراض مرضية أو ضعف على الأفراخ لا بد من الرجوع لاستشارة الطبيب البيطري المتخصص.
  • الحرص على رش وتعقيم مسكن الدجاج بصفة دورية.
  • التخلص من مخلفات ونفايات الدجاج في أماكنها المخصصة بعيداً عن مساكن الدجاج.