مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

اسرار تربية الحمام بطريقة صحيحة في البيت

بواسطة:
تربية الحمام

يُعتبر الحمام أحد أكثر الطيور المنتشرة في الريف والحضر كذلك، يستمتع الكثير من الناس بتربية الحمام لما يمتاز به الحمام من تكوين علاقات جميلة مع بعضهم البعض، ولأن الحمام يمتاز بسهولة تربيته فنجد أن الكثير من الناس يقومون بتربية الحمام لأنه أيضاً يمتاز بطعمه الرائع المُختلف عن باقي الطيور، لقد كانت تربية الحمام من العادات القديمة للغاية فأول من قام بممارسة هذه العادة هم القدماء المصريين حيث كانوا يستخدمونه ليس فقط للطعام بل للكثير من الأغراض الكثيرة الأخري منها نقل الرسائل، وذلك يرجع لقدرة الحمام على العودة لموطنه الذي ينتمي له حتي ولو مر وقت طريل، لهذا فى مقال اليوم سوف نطلعكم على أنواع الحمام التى يمكن تربيتها وعن كيفية تربيه الحمام.

أنواع الحمام الذى يسهل تربيتها :

يمتاز الحمام بتنوعه وإختلاف أنواعه فهناك أنواع عديدة منه موجودة حول العالم ومن هذه الأنواع :

  • الحمام الغزالي.
  • الحمام الحلبي.
  • الحمام القطيفي.
  • حمام برلين يحتوي على عينان بيضاء، ومنقاره يكون قصير وله سرولة.
  • الحمام الكركندي الأصفر.
  • الحمام الشيرازي يتواجد في مدينة شيراز الإيرانية، يُعتبر من أنواع الحمام بطيئة الحركة ولا يطير كثيراً، لديه ريش على قدميه وذيل طويل.
  • الحمام النمساوى عديد الألوان ويحتوي على ريش كثيف في رأسه، ولكنه يجب معرفة أنه لا يهتم بفراخه.
  • الحمام الريحاني.
  • حمام هاي فلير والذي معروف عنه سرعة طيرانه العالية وقدرته على التحليق لساعات طويلة ويتواجد هذا النوع في صربيا.
  • الحمام اللبناني.
  • حمام الفراشة، أو حمام الكشك، هذا النوع لديه منقار قصير الطول والعرض مما يجعله يمتاز بشكله الجميل.
  • الحمام الألبق.
  • الحمام اللماع، وهذا النوع سُمي هكذا لأن ألوانه تكون لامعة وبارزة ويحتوي على العديد من الألوان حيث يكون الجسم رمادياً أو بنياً بينما الجناحين سوداوين ولديه سرولة من الأسفل.
  • الحمام الدمشقي.
  • الحمام الملك، أو حمام تيدي الموجود في باكستان، يمتاز بطول منقاره وذيله القصير وبعينين سوداوتين.
  • حمام الكالامو لديه وجه ومنقار أسود اللون لذلك سُمي بهذا الإسم.
  • الحمام القلاب، يُستخدم هذا النوع من الحمام للإستعراضات والإحتفالات ويتواجد في الدول التى تتوسط قارة آسيا، يمتاز بأنه لديه القدرة على رفع ذيله الطويل للأعلى وفي نفس الوقت إنزال جناحيه للأسفل.
  • الحمام الروماني ويمتاز هذا النوع بأنه عاري الرقبة.
  • حمام الفانتيل السوري.
  • حمام الصرخاه، سُمي هذا النوع من الحمام بهذا الإسم نسبةً إلى لونه البني.
  • الحمام السوداني شكله مُختلف حيث يكون لونه ناصع البياض ورأسه وذيله فقط لونهما يكون بنياً أو أسود.
  • الحمام الهنكري.
  • الحمام البخاري، ويعتبر من أغلى أنواع الحمام ثمناً وأجملها ويمتاز هذا النوع بكثافة ريشة.
  • حمام البينتيس.
  • حمام اللوسيرني يمتاز هذا النوع من الحمام بالمنقار القصير والظهر المائل والرأس المتوسط والجسم القوي وبلون العينين الداكن.
  • حمام أليكسندرون.
  • حمام الكومليت يوجد هذا النوع من الحمام في فرنسا، ويمتاز بسرعة طيرانه العالية لذلك يتم إستخدامه في السباقات.
  • الحمام الهزازي، يُعتبر من حمام الزينة.
  • حمام أتويرب سميرل الذي يتواجد في بلجيكا من صفاته أنه يحتوي على جسم قوي وقصير ومتعدد الألوان.

الأماكن الصحيحة لتربية الحمام :

يجب أن يتم تربية الحمام إما في أبراج عالية ومفتوحة لكي يعيش الحمام بحرية، أو يتم تربيته في داخل أقفاص وذلك يتم لضمان عدم سرقة الحمام أو ضياعه وعدم نشر روثه في جميع أنحاء المنطقة أو الأسطح المجاورة له، وذلك على الأكثر في حالة تربيته في أسطع منازل موجودة في المُدن، وبعض الأشخاص اللذين يقومون بتربية الحمام يقوموا بحبس بعض الحمام في أقفاص لإجبارهم على التزاوج الخلطي لكي يتم تحديث للنسل، لذلك يجب أن يتم بناء أقفاص الحمام في أماكن مُعرضة للشمس ومكشوفة للهواء مثل سطح المنزل أو فنائه، وعند بناء الأقفاص يجب التأكد بتخصيص مساحة كبيرة للنوافذ وبعدها يتم بناء الصناديق وترتيبها لكي يستطيع الحمام النوم بجوار بعضه البعض وعند الإنتهاء من ذلك يكون المكان مناسب لتربية الحمام.

كيفية تغذية الحمام أثناء تربيته :

الحمام يُعتبر من الطيور التي تحتاج عناية خاصة جداً من ناحية الغذاء، ويجب أن يتم تنويع الغذاء له كل فترة، في أغلب الأوقات يتم تقديم العلف له مثل الدخن والقمح والعدس والذرة البيضاء وغيرها، وتُباع تلك الأعلاف في الأسواق على هيئة خلطات من هذه المكونات السابقة، ويُعتبر هذا الخليط هو النوع المُفضل لغذاء الحمام، ومن الممكن إذا كنت تُربي الحمام أن تُعوده على نوع مُعين من الطعام مثل الخبز المطحون أو الخبز الناشف أو الأرز المطبوخ مع إضافة بعض الحصي لمساعدتها على الهضم بشكل أسهل.

وللشراب يجب أن يتم شراء سقاية خاصة بالطيور ويمكن شرائها بكل سهولة من المحلات التى تبيع الحيوانات وحوائجهم، ويجب التأكد من أن يكون هذا الوعاء ممتلئ بالماء دائماً، ومن الأفضل أن يتم إطعام الحمام حوالى مرتين فى اليوم الواحد مرة في الصباح والمره الأخري فى المساء، وعند نفاذ الطعام بعد ساعة أو ساعتين يجب إزالة الزائد منه بعد مرور الوقت.

معلومات أخرى عن تربية الحمام :

  1. يُمكن الإستفادة من روث الحمام فيمكن إستخدامه فى تحضير السماد، ويعتبر روث الحمام من أفضل أنواع السماد الطبيعي ويرجع ذلك إلى الغذاء الذي يتناوله الحمام وهو الحبوب فيحتوي روث الحمام على حوالى خمسة بالمائه من النيتروجين وحوالى عشرون بالمائه من البوتاسيوم، وتُعتبر هذه العناصر من العناصر المفيدة والهامة جداً للنباتات.
  2. يجب التأكد من أن الحمام لدية المادة التى يحتاجها لبناء العشة الخاصة به، ويُفضل أن يتم إستخدام سعف النخل أو الجريد بعد أن يتم فصه إلى قطع صغيرة لكى يسهل على الحمام بناء عشه به.
  3. يجب أن يتم تنظيف أقفاص الحمام بشكل شهري أى يوماً في الشهر، وذلك لمنع تراكم الروث والفضلات والحشرات في الأقفاص.
  4. في اغلب الأوقات يقوم الحمام ببيض بيضتين وتكون مدة الحضانة عليهما يوماً كاملاً، وبعدها يتركوا ليقفسوا ويخرج الزغاليل الصغبيرة التى تكون مغطاة بريش خفيف وأصفر اللون وبعدها يحتاج هذا الفرخ الصغير من حوالى إسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لتمام النمو ويصبح عندها قادراً على الطيران، ويعود ذلك أيضاً الى التغذية والرعاية التى يتلقاها الحمام والظروف التى تُحيط به ونسبة إهتمام الأبوين به لأن هناك الكثير من الحمام الذي لا يهتم بصغاره.
  5. يجب الحرص على عدم حدوث إكتظاظ في أقفاص الحمام ويتم ملاحظة زيادة العدد عن اللازم عند بدء تنافس الحمام على الأعشاش الموجودة بالقفص.

المراجع :